رسالة من سعادة السفيرة إلى الجالية الأردنية

 

الأخوات والأخوة الأعزاء أبناء الجالية الأردنية

 

تحية طيبة وبعد،

 

يُشرفني أن اتواصل معكم مع بدء مهامي كسفيرة للمملكة الأردنية الهاشمية لدى الولايات المتحدة الأمريكية. أنتم عزوتنا، وامتدادٌ مشرفٌ لوطننا الغالي، وخيرُ ممثليه. 

              

الأخوات والأخوة

لقد حرصت الدبلوماسية الأردنية، وبتوجيهات مباشرة من مولاي حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه، على توفير أفضل الخدمات للأردنيين في الخارج ورعاية مصالحهم، وتعزيز ترابطهم وتواصلهم مع وطننا الحبيب. ولقد تجسدت هذه الأولويات مؤخرا في المؤتمر الذي عقدته وزارة الخارجية وشؤون المغتربين برعاية ملكية سامية وتحت شعار "الأردن يجمعنا"، والذي شارك فيه بفعالية ابناء الجالية الأردنية في الولايات المتحدة الأمريكية اللذين أثرت مساهمتهم أعمال المؤتمر. ونحن في السفارة الأردنية نتطلع للعمل معكم لمتابعة نتائجه الهامة.

الأخوات والأخوة

إن العلاقات الأردنية-الأمريكية تاريخية ومميزة ومبنية على القيم والمبادئ المشتركة التي استمرت لأكثر من ستة عقود. وقد عملت السفارة الأردنية في واشنطن منذ إنشائها عام 1949 على تعزيز تلك العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وآمل بأن نعمل سوية على استكشاف الفرص المتاحة لتعزيز وتعميق هذه الشراكة بما يحقق مصلحة البلدين خاصة في ظل التحديات الإقليمية والدولية. هذا وستبقى أبواب السفارة مفتوحة أمام كافة الأردنيين وسيبقى كادرها على استعداد تام لخدمتكم. واسمحوا لي هذا الصدد بأن أشجعكم على تعزيز تواصلكم مع السفارة سواء من خلال زيارتها أوعبر مواقع التواصل الإجتماعي، وأدعوكم للإطلاع على النشرة الإلكترونية الأسبوعية التي تتضمن آخر أخبار الأردن في مختلف المجالات والتي يمكن الإشتراك بها عبر الموقع الرسمي للسفارة.

 

وأخيرا، نيابة عن زملائي في السفارة الأردنية في واشنطن ، أتقدم إليكم بأحر تحياتي وأتطلع إلى لقائكم جميعا.

 

 

السفيرة

 

دينا قعوار